مدينة الحراك

نشكر لك هذه الزيارة إذا رغبت بالتسجيل فمرحباً بك في أسرة المنتدى

منتدى مدينة الحراك

الموقع الجديد لمدينة الحراك انسخ الرابط من فضلك http://www.horakcity.net/vb

المواضيع الأخيرة

» مهم جدا للادارة
الجمعة يناير 21, 2011 12:01 pm من طرف محمد تيسير

» الى جميع الأعضاء الرجاء القراءة والرد
الأحد يناير 16, 2011 11:33 pm من طرف محمد السلامات

» ارجع الى الله وراجع نفسك
الأحد يناير 16, 2011 11:16 pm من طرف محمد السلامات

» الى الاعضاء الجدد والزوار
الأحد يناير 16, 2011 11:22 am من طرف Admin

» فوز نادي الحراك على نادي طفس 1/4
الأحد يناير 09, 2011 9:09 pm من طرف طلاس السلامات

» مبروك الفوز
الأحد يناير 09, 2011 9:02 pm من طرف طلاس السلامات

» 100 حكمة من كتاب حكم السابقون والاحقون
الأربعاء يناير 05, 2011 12:43 pm من طرف لؤي الزامل

» ابتسامات من التاريخ
الأربعاء يناير 05, 2011 12:36 pm من طرف لؤي الزامل

» عبارات في قمة الروعة
الأربعاء يناير 05, 2011 12:31 pm من طرف لؤي الزامل


    قلوب تحت بساط الفقر .....!!!

    شاطر
    avatar
    لؤي الزامل

    عدد المساهمات : 98
    تاريخ التسجيل : 10/12/2010
    العمر : 27

    قلوب تحت بساط الفقر .....!!!

    مُساهمة  لؤي الزامل في الأحد ديسمبر 12, 2010 2:52 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    مشكله اتعبتنا اسمها ( كلام الناس ) !!




    ]e]نعيبُ زماننا والعيبُ فينا *** ومَا لِ زمانِنَا عيبٌ سِوانا ]ةٌ أتعبتنا ..


    تدور وتُنظم وتُحبك خيوطها فيّ معظمِ المجالسِ


    والمجتمعاتْ .. على إختلافها عن بعضها ....!


    [ [color=red]كلامُ الناس
    ]


    مشكلةٌ تؤرقُ الهمَ والوجدانْ والله ..


    المطلقه .. تخشى كلام الناس ..!
    الأرمله .. تخشى كلام الناس ..!
    العاطل عن العمل .. يخشى كلام الناس ..!
    الفقير .. يخشى كلام الناس ..!
    العانس .. تخشى كلام الناس ..!
    الناس .. يخشون من بعضهم كلام الناس ..!



    تتعدد الأمثله

    والمشكله واحده !!!




    هل هوَ خوفٌ من
    الناس !

    أم خوفٌ من الشكل الذي سنظهر عليهِ أمام الناس !

    أم خوفٌ من ردةِ فعلِ أولئكَ الناس !


    أم خوفٌ ورهبةٌ من المستقبلِ المجهول !








    أم ماذا !

    أقصوصةٌ تستحقُ ب أن تذكرَ بينَ ثنياتِ هذا الموضوع !






    [ جحا]




    لا أعتقدُ ب أن هناكِ من لا يعرفه !

    ولا يعرفُ بعضاً من طرائفهِ ونوادره ..!

    يُقال ب أنه في يومٍ ما :
    كانَ جحا وإبنه يمشيانِ مع حمارهما ف انتقدوهما الناس...!
    لإنهم لم يستغلوا الحمارَك وسيلةٍ للنقل !!!


    ف ركب جحا وإبنه على الحمار ف انتقدوهما






    الناس مرةً ثانيه

    وأتهموهما ب أنهما عديميّ الرحمه ! ف كيف يركب إثنان على حمارٍ ضعيف ك ذاك ..!

    ف نزل جحا وتركَ ولده على ظهرِ الحمار ف أنتقدوا الناس الإبن ..!

    وقالوا عنه : ب إنهُ ولدٌ عاق ..!
    ف نزلَ الإبنُ وركبَ جحا ف قالوا عن جحا أنهُ لحم وأنه قاسٍ على إبنه ..!
    ف قام جحا وأبنه وحملوا الحمار وهم يمشون ..!

    ف ضحكَ





    الناس عليهما ل بلاهتهما ..!


    ومن هُنا ندركْ :




    ب أنَ إرضاءَ الناسِ غايةٌ لاتُدرك




    ف هل يُعقل .. ب أن يخسرَ إنسانٌ حلمهُ




    وطموحه .. ويتخلى عن تحقيق أهدافهِ ورغباتهِ




    من أجل إرضاء


    الناس !!!


    ولكن لابد ان نعـرف ..



    ب أن كلام الناس [لا يُقدم ولا يُأخر ]

    وب أنه [ لا يُدخل لا جنه ولا نارْ ]


    وب أنهُ [ لا يُغنيّ ولا يُسمن من جوع ]







    للأسف ماأراهُ الأن




    ب أن مُعظم الناس أصبح الهم الأوحدُ لهم هو تتبع عيوب الناس وإنتقادها !




    الإنسان الناقص هو من يتتبع عيوب الآخرين




    ويترك نفسه التي يجب أن يُقومها ويعودها على عدم التدخل بشؤون الغير !




    [ من راقب الناسَ ماتَ هما ]




    أما من يخاف منكلام الناس ف هذا بالتأكيد صاحب [ شخصيه متزعزعه ] ...!




    لو كانَ على أتمِ الثقةِ من نفسه ويمشيّ ب الطريق الذي يراه صحيحاً




    وغير مخالفْ ل قيم الإسلام الساميه .. ف لن يهمهُ أيُ شيءٍ من كلامْ الناس ....!




    كما قال الشاعر :

    [ واثقُ الخطى يمشيّ ملكاً ]








    همسةٌ أخيرهْ ل كُل أذنٍ وعينْ




    القلوبْ ملكٌ لله سبحانهُ وتعالى




    ومن أرادَ أن يمتلكَ قلوبَ الناس




    ف ليسعى ل إرضاءِ اللهِ أولاً




    ف هوَ سبحانهُ من يملكُ القلوبَ




    ويجعلها ترضى على من رضيَّ الله عنه ب قولهِ وعمله




    قال تعالى : [ وتخشى


    الناس والله أحقٌ أن تخشاه ] صدقَ الله العظيمْ



    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ من أسخط الله في رضى الناس سخط الله عليه، وأسخط عليه من أرضاه

    في سخطه،ومن أرضى الله في سخط الناس رضي الله عنه، وأرضى عنه من أسخطه في رضاه حتى يزينه،


    ويزين قوله وعمله في عينه ]
    [list][*]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 9:22 pm